الرئيسية / فن ومشاهير / فيسبوك يتسبب باحتجاز السيدة لاله شهرافش

فيسبوك يتسبب باحتجاز السيدة لاله شهرافش

احتجزت سلطات دبي السيدة لاله شهرافش، البالغة من العمر 55 عاما، في العاشر من مارس/ آذار الماضي، حين ذهبت إلى هناك للمشاركة في جنازة طليقها البرتغالي الذي كان يعمل بمصرف وتوفي فجأة جراء أزمة قلبية,بسبب وصف زوجة طليقها بموقع فيسبوك بأنها “حصان”، الضوء على القوانين التي تحكم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات.

وعادت شهرافش إلى لندن بعد إطلاق سراحها. وقد اعتبرت أن ما حدث معها “تحذير خطير” لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين يذهبون إلى دبي.

بدورها، انتقدت رادة ستيرلينغ، المديرة التنفيذية لحملة “معتقل في دبي” التي دافعت عن شهرافش، قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية في الإمارات، قائلة إنه “السلاح الموجه إلى رأس أي شخص يستخدم الانترنت”.

وبحسب الموقع الرسمي للحكومة، فإن قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية – القانون الاتحادي رقم 12 لسنة 2016 – يشمل وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقول الحكومة في موقعها إنه يتعين على مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أن يكونوا على دراية بتلك القوانين، لتجنب ارتكاب مخالفات تعرضهم للمساءلة والعقوبة، والتي تتراوح بين السجن والغرامة المالية.

ويجوز للمحكمة أن تضع من يدان بارتكاب أي من هذه الجرائم “تحت الإشراف أو المراقبة أو حرمانه مــن استخدام أي شبكة معلوماتية، أو نظام معلومات إلكتروني، أو أي وســيلة تقنية معلومات أخرى، أو وضعه في مأوى علاجي أو مركز تأهيل للمدة التي تراها المحكمة مناسبة”.

المصدر :وكالات

عن ذكري محمد

شاهد أيضاً

الفنانة روبي تطل على جمهورها بحلة جديدة خلال قضائها إجازة الصيف

طلت الفنانة روبي على جمهورها بحلة جديدة خلال اجازتها الصيفية بضهورها بفستان قصير خلال قضائها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *