الرئيسية / منوعات / دراسات : تزايد ساعات العمل تؤدي الى العديد من الامراض النفسية

دراسات : تزايد ساعات العمل تؤدي الى العديد من الامراض النفسية

يعاني الكثير من الشباب من الارهاق نتيجة تزايد ساعات العمل اليومية, والتي تسبب في العديد من الامراض النفسية, حيث أشار بحث أخير إلى أن الاكتفاء بيوم عمل واحد أسبوعياً (أي ثماني ساعات في الأسبوع) يمثِّل “الجرعة الأكثر فاعلية” التي توفّر فوائد للصحة النفسية- العقلية مستقاة من العمل بأجر مدفوع.

وجدت دراسة حديثة أن خطر مواجهة اضطرابات في الصحة النفسية- العقلية يتقلص بنسبة 30 في المئة عندما ينتقل الأشخاص من البطالة أو الأبوة والأمومة في المنزل إلى عمل مدفوع الأجر لمدة ثماني ساعات أو أقل أسبوعياً.

لكن النتائج لم تظهر أي دليل على أن العمل لأكثر من ثماني ساعات يمنح الصحة العقلية – النفسية مزيداً من الفوائد.

وأجرى علماء الاجتماع في جامعتي كامبريدج وسالفورد البريطانيتين البحث وسط مخاوف من سيطرة الأتمتة على سوق العمل التي ستتأتى عنها ساعات عمل أقل للجميع.

استخدم الباحثون بيانات من مسح اشتمل على أكثر من 70 ألفاً من سكان المملكة المتحدة بين عامي 2009 و2018 لدراسة كيفية ارتباط التغيرات في ساعات العمل بالصحة العقلية والرضا عن الحياة.

معلوم أن المخاوف من أن تؤدي زيادة الأتمتة إلى ارتفاع عدد الوظائف الآفلة وغير المطلوبة فتحت باب النقاشات المتعلقة بسياسات دعم العاطلين عن العمل بساعات محدودة من العمل مستقبلاً.

وتضمّن ذلك النقاش مداولات حول دخل أساسي شامل وإعادة تدريب العاملين الذين يشغلون راهناً وظائف قد تحلّ الأتمتة محلها.

المصدر : متابعات

عن نسيم الجملي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *