الرئيسية / مال واعمال / وزراء مالية الدول العربية يتفقون على تفعيل شبكة أمان مالية لدعم موازنة الحكومة الفلسطينية بـ100 مليون دولار شهريا
الحكومة الفلسطينية

وزراء مالية الدول العربية يتفقون على تفعيل شبكة أمان مالية لدعم موازنة الحكومة الفلسطينية بـ100 مليون دولار شهريا

اختتم اليوم الاجتماع الطارئ الذي عقده وزراء المالية العرب في الجامعة العربية لتوفير شبكة أمان للسلطة الفلسطينية, والذي اعلن فية التزام بلدانهم بتفعيل شبكة أمان مالية لدعم موازنة الحكومة الفلسطينية بـ100 مليون دولار شهريا.

وجاء اجتماع اليوم الأحد برئاسة تونس وبحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، لمناقشة دعم الشعب الفلسطيني ماليا في مواجهة الممارسات والإجراءات المالية والاقتصادية الإسرائيلية تجاه الاقتصاد الفلسطيني و”قرصنة” إسرائيل عوائد الضرائب، أي أموال المقاصة، المخصصة للسلطة الفلسطينية.

وستكون آلية الدفع ستكون سواء من خلال الأمانة العامة للجامعة أو مباشرة لحساب وزارة المالية الفلسطينية، “لمواجهة الضغوطات والأزمات المالية التي تتعرض لها”.

وأعرب وزراء المالية العرب في بيانهم عن إدانتهم لـ”القرصنة الإسرائيلية لأموال الشعب الفلسطيني” داعين المجتمع الدولي لإدانتها والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذه القرصنة وإعادة الأموال الفلسطينية كاملة غير منقوصة.

ودعا وزراء المالية العرب الدول الأعضاء لتقديم قروض ميسرة بمبالغ مالية في شبكة الأمان المالية، بالاتفاق الثنائي مع دولة فلسطين ومواصلة تقديم الدعم المالي أو القروض الميسرة لدعم مشاريع البنية التحتية والتنموية لفلسطين.

كما دعوا الصناديق ومؤسسات التمويل العربية وكذلك البنوك والمصارف العربية، إلى المساهمة في شبكة الأمان المالية بتقديم القروض الميسرة لدولة فلسطين بالتنسيق.

وشدد وزراء المالية العرب، على ضرورة تشجيع وتعزيز التنسيق والتعاون بين المؤسسات المالية الحكومية وغير الحكومية العربية والمؤسسات المالية الحكومية وغير الحكومية الفلسطينية.

المصدر: روسيا اليوم

عن سلمى عادل

شاهد أيضاً

استئناف المشاورات التجارية بيت الولايات المتحدة واليابان

تتجدد المباحثات  التجارية بين  الولايات المتحدة واليابان ,الاثنين  ,على أمل التوصل إلى “اتفاق سريع جدا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *